تحقيقا لخطتها في تأهيل مدربات على حقائب الجمعية، أقامت إدارة الشؤون التعليمية ممثلة بمكتب شؤون المعاهد والتدريب النسائي بجمعية تحفيظ القرآن بالرياض (مكنون)، وبالتنسيق مع مراكز التدريب النسائية، اللقاء التدريبي الثاني تحت عنوان "التدريب رؤية وريادة"، صباح اليوم بالقاعة الكبرى في حي السليمانية، حضره (110) متدربة من سائر المستويات الإدارية والتعليمية.

ويهدف شؤون المعاهد والتدريب النسائي من خلال ( لقاء رؤية وريادة الثاني) إلى جملة من الأهداف تتمحور في: تطوير مدربات مراكز مكنون للتدريب، وغرس بعد تربوي مشترك للمستفيدات.

وقُدمت في اللقاء بعض أوراق الإثرائية، منها ورقة قدمها الدكتور فؤاد مرداد بعنوان "المجال القيمي في التدريب - وسائل وأدوات- "، واخرى قدمتها الأستاذة هند عامر بعنوان " الإعلام وأثره على التدريب"، كما شهد اللقاء إقامة ندوة تربوية مشتركة قدّمتها الدكتورة أسماء السويلم، والدكتورة أسماء الرويشد بعنوان " البعد التربوي لبرامج تدريب مكنون" .

من ناحيته أكدت الأستاذة هناء النفجان مديرة مكتب شؤون المعاهد والتدريب النسائي بمكنون، أن اللقاء يقوم على ركيزتين أساسيتين، الأولى: استهداف مدربات مراكز مكنون للتدريب لتبادل الخبرات، والثانية: استضافات تربوية ومهنية تشارك فيها نخب متخصصة في مجالها .

وأضافت النفجان أن اللقاء يعد الثاني من نوعه، حيث شهدت انطلاقته الأولى عام 1437هـ .

قم بمشاركة الخبر عبر وسائل التواصل الاجتماعي

المشاريع والدراسات

المزيد +

Top